تيار العزم | ميقاتي: تلقينا ال آر بي جي في غرفة العمليات

في أول حديث له بعد “أحداث الطيونة اليوم، سأل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي عبر “النهار”: “هل ما جرى اليوم هدفه اسقاط حكومتي؟ تذكّروا أنّ هدف حكومتي تخفيف أثر الارتطام”.

وفي مقابلة خاصة مع رئيسة تحرير جريدة “النهار” نايلة تويني، أكد ميقاتي أنّ “الحكومة “ماشية” وموجودة، وشُكِّلت حين وصل البلد الى الحضيض، والحكومة “اسفنجة” لتخفيف أثر الارتطام”.
 
وأضاف: “نحاول تأمين كل شيء من اللحم الحي، والأمور مسهلة لناحية استجرار الغاز من مصر والكهرباء من الأردن”.

وتابع في مقابلته مع “النهار”: “نحن مريض ينزف، وبعد تشكيل الحكومة دخلنا غرفة الطوارىء، وفي غرفة العمليات تلقينا الرصاص والـ”آر. بي.جي””، مؤكداً أنّه “باقون في الحكومة والمعالجة الهادئة لقضية التحقيق جارية”.

وقال ميقاتي: “نحن سلطة تنفيذية ولا نستطيع التدخل في القضاء”، داعياً “الجسم القضائي، وفي حال وجود شائبة، إلى تنقية نفسه”.

كما أكد أنّه”لا دولة من دون قضاء عادل ونزيه، وبحكم مسؤوليتي لن أنأى بنفسي عن معالجة الأزمة، هناك مخرج لكن نحتاج وقتاً”، لافتاً إلى أنّه “للنواب والوزراء محكمة خاصة، وحين تختلف محكمتان هناك طرف قضائي ثالث يجب أن يبت بالأمر”.

وعن استحقاق الانتخابات النيابية، قال ميقاتي: “ملتزمون باجراء الانتخابات وفق المواعيد الدستورية، رغم أن ما حصل اليوم غير مشجع”، واصفاً الأحداث بـ”المحزنة”.

المصدر: سفيرالشمال