تيار العزم | كتلة "الوسط المستقل": للكف عن اتخاذ القرارات الارتجالية

رفضت كتلة "الوسط المستقل" برئاسة الرئيس نجيب ميقاتي أي حديث عن إمكانية نقل جهاز "السكانر" من مرفأ طرابلس الى مرفأ بيروت، معتبرة أن في ذلك ظلماً كبيراً للمدينة وإمعاناً في حرمانها وإستهتاراً رسميا بدورها لا يمكن السكوت عنه، خصوصا أنه يدل على سلوك مشين في التعاطي مع طرابلس ومرافقها التي نعمل كل ما بوسعنا من أجل تطويرها وتقدمها.


وأكدت الكتلة في بيان أن جهاز "السكانر" الموجود في مرفأ طرابلس يدل على حسن سير العمل في المرفأ ضمن معايير الأمن والقانون والشفافية والذي يساعد جهاز السكانر على تطبيقها، وسألت: "فهل من العدل  والمنطق ان نضر بمرفأ منتج لكي نعالج اوضاع مرفأ آخر؟".

وإستغربت الكتلة قرار حصر الصادرات الى دول مجلس التعاون الخليجي بمرفأ بيروت، معتبرة أنه قرار مجحف، خصوصاً أنه يحرم مرفأ طرابلس من هذه الصادرات بالرغم من أنه مجهز بـ"السكانر" ويتمتع بالحماية الكاملة، كما يؤدي هذا القرار الى تعطيل حركة النقل البري ما يلحق الضرر الكبير بشركات النقل وأصحاب الشاحنات.

ودعت الكتلة من يعنيهم الأمر الى الكف عن الارتجال في إتخاذ القرارات، والى إجراء الدراسات المطلوبة قبل القيام بأي خطوة، لأنه يكفي ما يعانيه الشعب من مصاعب وما تشهده المرافق من تعطيل وشلل، حتى تأتي هذه القرارات لتزيد الطين بلة.





أخبار ذات صلة

للمزيد