تيار العزم | الرئيس ميقاتي: الاستشارات النيابية ضرورة في موعدها ولتشكيل حكومة تنفذ الاصلاحات

رأى الرئيس نجيب ميقاتي "ضرورة عقد الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة الجديد في موعدها يوم الخميس، لان لا مبرر وطنيا ودستوريا لتأجيلها خصوصا في ظل التحديات الاقتصادية والمالية والاجتماعية الخطيرة التي يمر بها الوطن".

وقال أمام زواره في طرابلس اليوم: "الاولوية هي لتسمية رئيس الحكومة العتيد والاسراع في تشكيل حكومة تنفذ البرنامج الاصلاحي المطلوب والذي باتت بنوده واضحة، وأي تأخير أو تسويف في هذا الموضوع يشكل جريمة موصوفة في حق الوطن واللبنانيين".

وشدد "على أهمية الاستقرار الأمني في طرابلس وكل لبنان"، لافتا الى "ان الاوضاع الضاغطة اقتصاديا وماليا وصحيا تكفي المواطنين الذين لم يعد بمقدورهم تحمل المزيد من الاعباء لا سيما على الصعيد الامني".

وإذ أسف "للاشكال المسلح الذي شهدته اسواق طرابلس ليل امس الاول وسقط ضحيته احد الشبان"، نبه الى "مخاطر استخدام السلاح بين ابناء المدينة الواحدة"، شاكرا" الجيش على ما بذله من جهد الى جانب الاجهزة الامنية الاخرى لفرض الامن"، مؤكدا " ان القضاء يبقى المرجع الصالح والملاذ لحل كل الخلافات".

وأكد "على متابعة ملف كورونا في طرابلس مع وزارة الصحة للعمل على تحسين الواقع الصحي وتوسيع أماكن الحجر وتأمين كل المستلزمات الضرورية فضلاً عن رفع مستوى الاستشفاء في المستشفى الحكومي ودعم المستشفيات الخاصة التي تخصص أقساماً لاستقبال المصابين"، مثمناً "جهود وزير الصحة حمد حسن" ومناشداً المواطنين أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر واعتماد كل وسائل الوقاية لتمرير هذه المرحلة الصعبة".