تيار العزم | الصفحة الرئيسية | آخر الأخبار

زار الرئيس نجيب ميقاتي يرافقه المرشحان على "لائحة العزم" السيد توفيق سلطان والدكتور محمد الجسر مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار ظهر اليوم في دار الفتوى  .
وإثر الزيارة قال الرئيس ميقاتي: " ضمن الجولات التي نقوم بها، قررنا القيام بزيارة لدار الفتوى، ولقاء صاحب السماحة وأصحاب الفضيلة، وكان حديث عام، حيث إننا نعتبر أننا تحت سقف دار الفتوى، سواء على صعيد الجمهورية اللبنانية، أو في طرابلس والشمال، ونتمنى دائماً الخير كل الخير لأهلنا في هذه المنطقة".

المفتي الشعار
 ورد المفتي الشعار بكلمة رحب فيها بالرئيس ميقاتي قائلاً: "ليست المرة الأولى التي يزور فيها دولة الرئيس وإخوانه دار الفتوى، بل هي واحدة من المحطات، بحثنا خلالها أموراً داخلية وعلى مستوى الوطن، ولا شك أن العقلاء يجتمعون دائماً على الخير، وعلى مصلحة البلاد، وأهم ما في هذه المرحلة هو رباطة الجأش، وأن نعمل من أجل تحقيق الخير للبلاد، ونجنب طرابلس ولبنان أي فتنة وأي مشكلة".

ورداً على سؤال عن  حملة التشكيك والشتائم التي طالت "لائحة العزم" مؤخراً، قال"   يجب أن  ننأى بأنفسنا عن أي أمر نُجر فيه إلى مشكلة، خاصة وان ما ورد من كلام لا يغير الحقيقة أبداً، ومن غير المقبول أن نسمع مثل هذا الكلام. انا أعتقد أن المرشحين، سواء مع الرئيس ميقاتي أو سواه، هم أبناء المدينة، وكل يحمل من القيم والأخلاق ما يعرفه أهل طرابلس جميعاً".

وعلق الرئيس ميقاتي على الموضوع قائلاً: "نحن نأبى أن نزج دار الفتوى بهذا الموضوع. فهذه الدار لنا جميعاً، ولكل المسلمين المخلصين حقاً". 




يلفت موقع تيار العزم الالكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.